فوبيا متنوعة

أعراض الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني وأسبابه وطرق العلاج

الرهاب هو الخوف الغير عقلاني من شيء معين أو حالة معينة، وينتج التعرض إلى مسببات الخوف إلى القلق وظهور عدد كبير من الأعراض، وعادةً ما يعترف المراهقين والبالغين بوجود الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني لديهم، ولا يعترف به الأطفال، وعادةً ما ينتج عن تجنب مصدر الرهاب إعاقة سير الحياة اليومية، أو التسبب في الأداء الوظيفي أو الاجتماعي السلبي.

أعراض الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على من يُعاني من الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني ويمكن أن تظهر هذه الأعراض عند التلامس مع مصدر الخوف، ولكن في بعض الأحيان تظهر الأعراض بمجرد التفكير في مصدر الخوف، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  1. عدم الثبات والدوران.
  2. الغثيان.
  3. التعرق الشديد.
  4. اضطرابات المعدة.
  5. الاهتزاز أو الرجفان.
  6. ضيق التنفس الشديد.
  7. زيادة معدل ضربات القلب.
  8. الدخول في نوبة من البكاء أو الهلع لدى البعض.
الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني
الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني

أسباب الإصابة بالفوبيا والخوف الشديد

توجد الكثير من الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني وعادةً ما تتم الإصابة بالفوبيا منذ الطفولة، وهناك نوعين من أسباب الإصابة بالرهاب وهما كالتالي:

أولاً: أسباب الرهاب المحدد

في العادة تبدأ الإصابة بهذا النوع من الرهاب في سن يتراوح من 4 إلى 8 سنوات، ويمكن أن يكون سبب الفوبيا من أمر ما هو المرور بتجربة صعبة خلال الطفولة، وعلى سبيل المثال يُصاب الطفل بالفوبيا من الأماكن المظلمة عند تعرضه إلى موقف سيء في الطفولة مع الأماكن المظلمة.

ثانياً: أسباب الرهاب المعقد

مازالت هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث للتوصل إلى أسباب الإصابة بأنواع الرهاب المعقد مثل الخوف الاجتماعي، ولكن من المعتقد أن السبب مزيد من التعرض إلى نتائج مؤلمة، كيمياء الدماغ، والعوامل الوراثية.

مضاعفات الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني

عند المعاناة من الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني لابد أن يتم البدء في العلاج المناسب وعدم تأجيله، لأن تأخير العلاج يمكن أن يترتب عليه حدوث الكثير من المضاعفات التي تؤثر سلبًا على الحياة اليومية، ومن أهم المضاعفات التي يمكن أن تحدث:

  • العزلة الاجتماعية: هناك الكثير من أنواع الفوبيا التي تترتب على الحالات المتقدمة منها الانعزال، كما يمكن أن يكون سبب العُزلة هو تجنب ما يخشاه المريض، والحرص على التواجد باستمرار في المنزل.
  • اضطرابات المزاج: هناك العديد من أنواع اضطرابات المزاج التي يمكن أن تترتب على الفوبيا، ومنها على سبيل المثال الاكتئاب، أو الإصابة بالقلق الشديد.
  • الانتحار: توجد أنواع من الفوبيا التي يكون المصابين بها مُعرضين إلى التفكير في الانتحار.

كيفية علاج الفوبيا والرهاب غير المنطقي

توجد أنواع عديدة من العلاج التي يمكن من خلالها التخلص من الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني وبعد التشخيص، والتعرف على درجة الفوبيا التي يُعاني منها المريض، ثم يتم تحديد طريقة العلاج المناسب ومن أهم الطرق العلاجية ما يلي:

  1. العلاج بالتعرض: وهو المقصود به العلاج من خلال تعرض المريض إلى الأشياء التي يخاف منها ولكن بالتدريج، وهو ما يتم من خلال الطبيب، وبالتالي يتم التخلص من الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني تدريجيًا.
  2. العلاج السلوكي: وهو ما يتم التركيز به على الأفكار التي توجد لدى المريض، ومساعدته على التخلص من الأفكار السلبية التي توجد لديه، ومنحه عدد من الأفكار الإيجابية التي تساعده على التخلص من الأعراض التي توجد لديه.
  3. تقنيات الاسترخاء: هناك الكثير من أنواع التقنيات التي يمكن من خلالها الاسترخاء والهدوء، وبالتالي السيطرة على كل الأعراض التي تظهر لديه.

وفي الختام، فإن الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني من الأمور التي لابد من مواجهتها للتخلص منها، وبالإضافة إلى الطرق العلاجية لابد من اتباع النمط الصحي في الحياة مثل تناول الطعام وأنواع المشروبات الصحية، مع ممارسة الرياضة باستمرار لزيادة الثقة بالنفس والتخلص من القلق والتوتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.