الرهاب الاجتماعي

لماذا يسيطر عليكي الخوف من الذكور؟ الأعراض وأهم طرق العلاج

يعد الخوف من الذكور من أحد أنواع الرهاب الذي يُعاني منه البعض، وقد يكون هؤلاء الأشخاص لديهم القدرة على تكوين عدد من الصداقات مع الذكور، ولكنهم لا يتمكنون من الدخول في علاقة عاطفية معهم، وترتبط بهذه الفوبيا الكثير من مختلف أنواع الأعراض، وهناك عدد من المضاعفات التي يمكن أن تحدث، ولتجنب حدوثها لابد من اتباع الطرق العلاجية التي نذكرها عبر ويكي فوبيا.

تعريف الخوف من الذكور وأعراضه

يمكن تعريف الخوف من الذكور أنه الخوف المبالغ فيه تجاه الرجال، وقد يكون هذا النوع من الخوف مبرمج لدى هذا الشخص، ويمكن أن يُصاب به الرجال أو النساء، ولكن النسبة الأكبر من المصابين تكون من النساء الأصغر في السن.

هناك أنواع كثيرة من الأعراض التي ترتبط بهذا النوع من الرهاب ومن أهمها ما يلي:

  • الشعور بالدوران.
  • التنفس السريع.
  • الإحساس بالذعر.
  • اضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • الخوف من فقدان السيطرة.
  • الغثيان.
  • الارتعاش.
  • التعرق.
  • الشعور بالاختناق.
  • ضيق التنفس.
  • الخوف من فقدان السيطرة.
 الخوف من الذكور
الخوف من الذكور

أسباب رهاب الخوف من الذكور

هناك الكثير من أسباب الخوف من الذكور ولكي يمكن علاج رهاب الذكور لابد من التوصل إلى السبب الحقيقي الذي يقف خلف الإصابة، وتتمثل أهم الأسباب في الآتي:

  • في بعض الأحيان يكون الخوف من الذكور سببه هو التعرض في الماضي إلى مواقف سيئة من الذكور، مثل التعرض إلى العنف البدني، أو التحرش، أو الاغتصاب، وبالتالي يصبح الاعتقاد السائد هو أن الرجل عدواني وقاسي.
  • قد يكون الخوف من الذكور سببه لدى البعض هو السلوك المكتسب، حيث تستند بعض المجتمعات إلى فكرة أن الذكور هم الأقوى، وهم المسيطرين، وبالتالي ينتج هذا النوع من الفوبيا تجاههم.
  • هناك دور أيضًا للجينات والوراثة، لأن من يكون لديه تاريخ عائلي مع الإصابات بالفوبيا يكون أكثر عرضة للإصابة بالفوبيا.

اقرأ أيضًا: أسباب فوبيا الرجال وأعراضها وكيف تتغلبين على رهاب الذكور؟

أهم طرق علاج رهاب الذكور

هناك عدد من الحالات التي يكون الخوف من الذكور لديها ليس أمر بسيط، ولكن يصبح الأمر أكثر تعقيدًا ويؤثر على كافة أمور الحياة، وفي حالة أن الرهاب أصبح يؤثر سلبًا على الحياة اليومية، أو يؤثر سلبًا على الدراسة أو العمل، أو عدم القدرة على الدخول في علاقات اجتماعية، في  هذه الحالة يكون علاج رهاب الذكور ضروري، ومن أهم طرق العلاج ما يأتي:

العلاج السلوكي المعرفي

يتمثل العلاج بهذه الطريقة في تعليم المريض من خلال الطبيب طرق يمكنه من خلالها التأثير على الأعراض والأفكار التي توجد لديه، كما يساعده على إدراك الخوف بطريقة مختلفة، والتخلص من الأفكار السلبية التي توجد لديه.

علاج فوبيا الذكور بالتعرض

يقوم الطبيب في هذا النوع من العلاج إلى تعريض المصاب إلى عدد من المواقف أو أمور تتعلق بالذكور بصورة تدريجية، ثم يتم التعرض بالفعل إلى الذكور.

حيث يمكن أن يبدأ الطبيب على سبيل المثال بعرض صور تحتوي على ذكور أمام المريض، ثم يبدأ في عرض تسجيلات صوتية لهم، ثم مقاطع فيديو، ثم تتم المواجهة بالفعل مع الذكور، والهدف هو إزالة الرهبة بالتدريج.

العلاج الدوائي لرهاب الذكور

هناك عدد محدد من الحالات التي يضطر فيها الطبيب إلى استخدام الأدوية في علاج رهاب الذكور لتقليل نوبات الذعر، أو تقليل حدة الأعراض الشديدة التي يُعاني منها المصاب.

ولابد من الالتزام التام بتعليمات الطبيب حول جرعة ومدة تناول هذه الأدوية، حتى لا يتحول الأمر لدى المريض إلى إدمان، ومن أهم هذه الأدوية:

  • حاصرات البيتا: يتحكم هذا النوع من الدواء في الأدرينالين الذي ينتج عن القلق، وترافق زيادة الأدرينالين أعراض يمكن أن تكون خطرة أحيانًا مثل زيادة عدد ضربات القلب وخفقانه.
  • المهدئات: يمكن وصفها بجرعات معينة للتخلص من التوتر والقلق.

اقرأ أيضًا: كيف تؤثر فوبيا الخوف من النساء الجميلات في حياة بعض الرجال؟

الخوف من الذكور من أنواع الفوبيا التي تنتج عن الكثير من الأسباب، وفي حالة تفاقم الأعراض وحدتها فإن العلاج يكون أمر ضروري لا يمكن الاستغناء عنه، وتبدأ أولى خطواته مع الذهاب إلى الطبيب المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.