الرهاب الاجتماعي

10 أعراض للرهاب الاجتماعي وأسباب فوبيا التجمعات وطرق علاجها

فوبيا التجمعات أو الأنثروبوفوبيا من أنواع الفوبيا المصنفة عالمياً بأنها من الأنواع الأكثر انتشاراً وشيوعا، وفيها يعاني الشخص من التواجد وسط مجموعة من الناس وهو ما يُعرف بالرهاب الاجتماعي، فما هي أسباب هذه الفوبيا وأهم أعراضها، وهل يوجد علاج لها أو على الأقل يمكنه التخفيف من أعراضها.

فوبيا التجمعات

تُعبر فوبيا التجمعات أو الرهاب الاجتماعي عن خوف الشخص من القيام بأي فعل من الأفعال في مواجهة تجمع من الأشخاص، وتشمل شعوره بعدم الارتياح عند تواجده في هذه الأماكن نتيجة للشعور الزائد بالخجل، وهو من الاضطرابات النفسية التي تستدعي التدخل العلاجي في الحالات الشديدة، واليكم أسباب وأعراض هذه الفوبيا وكيفية السيطرة عليها.

فوبيا التجمعات
فوبيا التجمعات

أعراض فوبيا التجمعات

أعراض فوبيا التجمعات هي أعراض مشتركة مع غيرها من أنواع الفوبيا، وتتمثل فيما يلي:

  1. الإحساس الشديد بالتعرق.
  2. الرجفة في الجسم.
  3. الاحمرار بالوجه.
  4. تسارع النبضات القلبية.
  5. الشعور بضيق بالتنفس.
  6. التلعثم في الكلام.
  7. الإحساس بالخوف والرهبة الشديدة عند التواجد مع جمع من الأشخاص.
  8. الابتعاد عن المناسبات الاجتماعية التي تستلزم التواجد في تجمعات.
  9. التصرف بشكل غير مدروس عن وجود مجموعة من الأشخاص.
  10. الشعور بالقلق الشديد عند عدم القدرة على الهروب من المكان.

أسباب فوبيا التجمعات

تحدث فوبيا الخوف من التجمعات أو الرهاب الاجتماعي عند اجتماع واحد أو أكثر من العوامل التالية:

  • الخبرة السلبية عند التعرض للإحراج خلال تواجد عدد من الأشخاص، مما يؤدي لانعدام ثقة الشخص بنفسه وعدم رغبته في مواجهة هذه التجمعات مرة أخرى.
  • للعامل الوراثي والجيني دور هام في تعرض الطفل لفوبيا التجمعات عندما يكون أحد الوالدين أو كلاهما مصاب بهذا النوع من الرهاب.
  • تعرض الطفل لموقف سلبي أو تعرضه للتحرش خلال تواجده في مكان به تجمعات من الأشخاص، مما يجعل هذا الخوف يتطور لديه عند الكبر.
  • حدوث بعض التغيرات الكيميائية بوظائف الدماغ.

تشخيص الخوف من التجمعات

لكي يتم علاج فوبيا التجمعات يجب تشخيصها على نحو صحيح، وللعائلة دور كبير في هذا عن طريق الاهتمام بعرض المريض على الطبيب النفسي المتخصص للحد من أعراض المرض لديه، ويتم تشخيص حالته عبر اتباع الإجراءات التالية:

  • يتحدث الطبيب المعالج مع المريض حول الأعراض التي تحدث لديه والتحدث معه حول أسباب مخاوفه.
  • مراقبة سلوك المريض.
  • اجراء عدد من الفحوصات المختبرية والفحص السريري.
  • التعرف على التاريخ العائلي للمريض من خلال التحدث مع شخص من المحيطين به.

علاج رهاب التجمعات

تتضمن طرق علاج فوبيا التجمعات بعض الإجراءات التي يتبعها الطبيب مع المريض بشكل جلسات على مراحل تدريجية للسيطرة على عوامل الاضطراب لديه، ودفعه للتخلص بنفسه من حالة الخوف والرهبة التي تسيطر عليها، وذلك عبر اتباع طرق العلاج التالية:

  • العلاج السلوكي: وفيه يتعلم المريض أن مرضه ليس بمرض مستعصياً بل يمكن علاجه من خلال دعم ثقته بنفسه، ودعم قدرته على تنمية وعيه بأن من يعاني منه هو حالة مؤقتة يمكنه الشفاء منها مع الوقت، وبأنه لا داعي لكل هذه المخاوف الغير منطقية.
  • العلاج عبر التعرض لنفس الموقف المسبب للفوبيا أكثر من مرة مما يساعد على تغلب المريض عليه، وتعليمه كيفية التصرف بشكل أكثر موضوعية فيما بعد.
  • مزاولة تقنيات الاسترخاء واليوجا، وننصح بها للمرضى المصابون باضطرابات القلق الشديدة، وكذلك ممارسة تمارين التنفس والتنويم المغناطيسي، فقد أثبتت هذه الطرق نتائج مبهرة في علاج الكثير من الحالات.
  • العلاج بالأدوية: ومن أبرزها مضادات القلق والاكتئاب وذلك في الحالات الشديدة حتى لا تزيد حدة الأعراض لدى المريض، ومحاولة التحكم في الحالة حتى لا يزداد الوضع سوءا.

فوبيا التجمعات هي من أنواع الفوبيا المنتشرة خلال الفترة الحالية، وتظهر أعراضها على العديد من الأشخاص لذلك ننصح في موقع ويكي فوبيا بضرورة اللجوء إلى طبيب من أجل علاجها والتخلص من أعراض رهاب التجمعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.