فوبيا الدم

4 طرق لعلاج فوبيا الدواء ونصائح مهمة لتناول الأدوية بلا خوف

نقدم عبر ويكي فوبيا أهم طرق علاج فوبيا الدواء أو كما يعرف باسم "رهاب الأدوية"، حيث يخشى المريض تناول أدويته العلاجية ويمتنع عنها، فما أنواع فوبيا الدواء وكيف يمكن علاجه؟ مع نصائح مهمة للغاية لتتناول أدويتك دون أي خوف.

فوبيا الدواء هي أحد أنواع الرهاب المحدد، ويمكن أن يخشى المصاب بها من تناول الأدوية، أو يخشى من إدمان الأدوية، وهذه الفوبيا من الأنواع التي لا يمكن التعايش معها أو التغاضي عنها لأن تجنب الحصول على الدواء عند الاحتياج إليه يمكن أن تنتج عنه تفاقم الحالة المرضية، وبالتالي لابد من الإسراع في علاج هذا الرهاب.

فوبيا الدواء وأنواعها

عادةً ما يتطور هذا النوع من الرهاب في فترة الطفولة، وعند احتياج المصاب بمرض فوبيا الدواء إلى تناول أي نوع من الأدوية يمكنه أن يدخل في نوبة من الذعر، ويقوم بفعل أي شيء لكي يتجنب تناول الأدوية حتى وإن كان يقوم بتعريض نفسه إلى الخطر، ويمكن تقسيم فوبيا الدواء إلى الأنواع التالية:

  • الخوف من الحقن.
  • الرهاب من تناول الأدوية.
  • الرهاب من زيارة الطبيب.
  • رهاب تناول أنواع جديدة من الأدوية.
  • الرهاب من أنواع الأدوية التي يوجد بها زئبق.
  • الخوف من إدمان الأدوية.
فوبيا الدواء
فوبيا الدواء

أهم علامات فوبيا الدواء

هناك عدد من الأعراض التي يدل تواجدها على الإصابة بمرض فوبيا الدواء وبالتالي لابد من العلاج، وهذه الأعراض هي:

  • سيطرة الخوف على حياة المريض وتجنب الدواء حتى وإن كانت حياته متوقفة عليه.
  • الشعور الدائم بالخوف من الاختناق عند تناول الأدوية.
  • تجاهل أي مشاكل صحية تظهر لتجنب تناول الأدوية.
  • حدوث تدهور في الحالة الصحية بسبب تجنب تلقي الأدوية.
  • بالإضافة إلى عدد من الأعراض الأخرى التي تتمثل في التعرق، ضيق التنفس، تسارع ضربات القلب، التعرق، الغثيان.

اقرأ أيضًا: ما هي فوبيا الادوية وأعراضها؟ وكيف يمكن العلاج؟

أهم 4 طرق لعلاج فوبيا الادوية

يبدأ علاج فوبيا الادوية بالذهاب إلى الطبيب المتخصص، لأنه يقوم بتحديد السبب الأساسي للمشكلة، وبالتالي يمكنه تحديد نوع العلاج المناسب لها، ومن أهم الطرق التي يمكن اتباعها ما يلي:

علاج فوبيا الدواء عبر التنويم المغناطيسي

يعمل هذا الأسلوب على استخدام العقل الباطن لتغيير عدد من السلوكيات والأفكار لدى من لديه فوبيا الادوية حيث يتم التحدث من خلال المتخصص مع العقل الباطن بصورة مباشرة، وبالتالي يتم تحديد الأسباب الدقيقة للمرض، وزرع عدد من الأفكار الإيجابية لدى المريض، وعادةً ما يستغرق هذا العلاج عدد من الجلسات، وهو من أنواع العلاج الآمن.

العلاج باستخدام البرمجة اللغوية العصبية

تفترض البرمجة اللغوية العصبية أن كل كلمة نتفوه بها تعكس الفهم والإدراك الداخلي لمشاكلنا، وبالتالي يتم تحليل جميع الكلمات التي ينطقها المريض مع وصفه للأعراض التي يعاني منها وكذلك مراقبة لغة الجسد لديه، ثم يتم إعادة ترتيب هذه الأفكار مرة أخرى، وبعد فهم أسباب وأبعاد المشكلة يتم إعادة تنظيم أفكاره وتصوراته المستقبلية.

علم النفس بالطاقة لعلاج رهاب الدواء

يستخدم هذا النوع من العلم عدد من الأساليب المتنوعة ومنها اليوجا، العلاج بالإبر، وغيرها من طرق تساعد على توظيف التمارين الجسدية والتحكم في كيفية التنفس لكي يتم تحفيز نقاط الطاقة التي توجد على الجلد، ويتم دمجها مع مجموعة من الإجراءات النفسية لإحداث عدد من التغيرات الكهربائية والكيميائية في الدماغ.

العلاج بالتعرض لتناول الأدوية

يتم علاج فوبيا الدواء بهذه الطريقة من خلال تعريض المريض إلى مسببات الخوف ولكن بالتدريج، ويتم التعرض إلى المخاوف في البداية من خلال التخيل، ثم يتم التعرض لها بصورة واقعية ولكن تدريجية، ويمكن أن تطول أو تقصر مدة العلاج على حسب الحالة المرضية.

5 نصائح مهمة لمرضى فوبيا الدواء

  1. حاول أن تواجه مخاوفك، مع القيام بتمارين للاسترخاء مثل اليوجا.
  2. ابحث عن معلومات حول الأدوية وأهميتها ودرجة الأمان التي تتعلق بها.
  3. شارك في عدد من الندوات التي تتحدث عن فوبيا الادوية للاستفادة من المعلومات منها.
  4. ابحث عن مجموعة دعم من أشخاص لديهم فوبيا الدواء حتى لا تشعر أنك وحيد.
  5. قم باقتناء الكتب والصحف التي تقوم بتزويدك بمعلومات عن نوع الرهاب الموجود لديك وكيفية التخلص منه.

وفي الختام، فوبيا الدواء من أنواع الفوبيا الخطيرة التي يمكن أن ينتج عنها تدهور الحالة الصحية للمصاب فقط لأنه يخشى تناول الأدوية، ولذلك عرضنا لكم عدد من الطرق عبر موقع ويكي فوبيا التي يمكن من خلالها علاج هذه الفوبيا مع نصائح للتخلص منها بصورة أسرع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.