فوبيا الثقوب

فوبيا النقاط: هل تنزعج من مجرد صورة ثقوب؟ إليك العلاج

فوبيا النقاط أو فوبيا النخاريب هي أحد الأنواع الشائعة من الفوبيا، ويحدث للمريض بها عدد من الأعراض عند مشاهدة شيء يحتوي على الكثير من النقاط أو الثقوب، ويمكن أن يتطور الأمر في بعض الأحيان ويصل إلى الإغماء، وتختلف الأعراض من مصاب إلى مصاب آخر، حيث تختلف حدة الرهاب لدى كل شخص منهم، كل هذه المعلومات عبر موقع ويكي فوبيا.

هل فوبيا النقاط من أنواع الفوبيا أم لا؟

مازال إلى الآن هناك جدل كبير حول فوبيا النقاط حيث يرى عدد من العلماء أنها أحد أنواع الفوبيا، بينما يرى عدد آخر منهم أنها ليست فوبيا، ولكنها مجرد إحساس بالتقزز أو الاشمئزاز فقط، وبالنسبة إلى الجمعية الأمريكية للطب النفسي، وهي المسؤولة عن تحديث وإصدار الدليل الخاص بالاضطرابات النفسية ترفض إدراج هذا النوع مع أنواع الفوبيا إلى الآن، وترى أنها تقزز أو شعور بالقرف فقط.

فوبيا النقاط
فوبيا النقاط

أعراض فوبيا النقاط

هناك الكثير من أنواع أعراض فوبيا النقاط التي يمكن من خلالها تمييز الإصابة بهذه الفوبيا، وهناك تفاوت ملحوظ في ظهورها وشدتها لدى كل مصاب، وتتمثل أهم هذه الأعراض في التالي:

  1. التقزز عند مشاهدة ثقوب أو نقاط متلاصقة.
  2. التوتر من الدوائر المتلاصقة.
  3. الدوار.
  4. الغثيان.
  5. القلق الشديد.
  6. يدخل البعض في نوبات من الهلع.
  7. التقزز والقرف الشديد.
  8. ثقل في اللسان.
  9. شد في الأصابع.
  10. الشعور بالحكة.
  11. زيادة ضربات القلب.
  12. الانزعاج.
  13. الهروب.
  14. البكاء والصراخ.
  15. التقيؤ.
  16. فقد الوعي.
  17. الارتجاف.
  18. ضيق التنفس.

أسباب فوبيا النقاط

لا توجد أسباب محددة للإصابة بفوبيا الثقوب أو النقاط، ولكن هناك مجموعة من النظريات التي يربط العلماء بينها وبين الإصابة بهذا الرهاب، ومن أهم هذه النظريات ما يأتي:

النظرية التطورية

وفقًا إلى هذه النظرية فإن سبب الإصابة بفوبيا الثقوب أو النقاط هو سبب تطوري، بمعنى الربط بين هذه الثقوب وبين الطفيليات أو الأمراض المعدية التي تنتج عن الطفيليات وتشبه شكل الثقوب.

ارتباط النقاط بشكل الحيوانات المفترسة

يمكن أن يكون سبب فوبيا النقاط الربط اللاواعي بين شكل النقاط وبين الحيوانات المفترسة، حيث يربط المصاب بهذه الفوبيا بين رؤيته قرص العسل وبين نفس شكله للحيوانات المفترسة التي تشبهه مثل الأفعى الجرسية.

الربط بين الثقوب والأمراض الجلدية

هناك مجموعة من المصابين الذين يربطون بين شكل الثقوب، وبين الأمراض التي تجعل الجلد يبدو وكأن به ثقوب، ولذلك يشعر المريض عند رؤية هذه الأنماط بالحكة في الجلد.

الخصائص البصرية للأنماط

يرى أصحاب هذا الرأي أن سبب الإصابة بفوبيا الثقوب أو النقاط هو الخصائص البصرية للأنماط نفسها، حيث لا يربط المصاب بين شكل الثقوب واي أشكال أخرى لحيوانات و غيرها، ولكنه يشعر بعدم الراحة بمجرد النظر نحو هذه الأنماط المتكررة من الثقوب.

مثيرات فوبيا الثقوب

المثيرات هي الأشياء التي تحفز المريض وتجعل الأعراض تظهر لديه، وبالنسبة لمن لديه فوبيا النخاريب فإن الأشياء التالية تمثل أهم العوامل المثيرة للأعراض، والتي يحاول أن يتجنب أن يتعرض إليها، وتتمثل هذه المثيرات في الآتي:

  • البثور المرضية التي توجد في الجسم.
  • الاسفنج.
  • فقاعات أو رغاوي الصابون.
  • خلية النحل.
  • الحيوانات التي يحتوي جسمها على نقاط.
  • الحشرات التي توجد بها نقاط.
  • أي صورة توجد بها مجموعة من الدوائر أو الثقوب.
  • بعض أنواع الفاكهة مثل الكيوي، الرمان.
  • فقاعات الهواء التي توجد في الخبز.
  • زهرة اللوتس.
  • عيون الحشرات.
  • أشكال الخلايا المجهرية.
  • قرص دوار الشمس.
  • الأسطح التي تحتوي على دوائر أو ثقوب.
  • مسام الجلد المتفتحة.
  • النباتات التي تحتوي على نقاط.

تشخيص فوبيا النخاريب

على الرغم من عدم إدراج رهاب النخاريب مع أنواع الفوبيا من خلال الجمعية الأمريكية للطب النفسي، ولكن علماء النفس استطاعوا أن يضعوا مجموعة من المعايير التي يتم من خلالها التشخيص والتأكد من معاناة الشخص من هذا الرهاب، حيث يتم التشخيص كالتالي:

  • يتأكد الطبيب من جميع الأعراض التي توجد لدى المريض، وأنها لا ترتبط بأي نوع آخر من الاضطرابات النفسية.
  • كما يقوم بملاحظة الأعراض عند مواجهته بموقف يخشاه.
  • مراجعة التاريخ الطبي للمريض.
  • التاريخ الاجتماعي له أيضًا يتم مراجعته.
  • تاريخه الأسري الذي مر به.
  • التأكد إذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من فوبيا الثقوب أم لا.

مضاعفات فوبيا النخاريب

عند التأكد من الإصابة سواء كانت فوبيا النقاط أو غيرها من أنواع الفوبيا، لابد أن يبادر المريض بالحصول على العلاج المناسب، وعدم تأجيل هذه الخطوة، لأن التأجيل يمكن أن يترتب عليه تفاقم الأمر وازدياده سوء مع حدوث مضاعفات، ومن أهم المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن الإصابة بهذه الفوبيا ما يلي:

  1. زيادة معدل خطر الإصابة بالاكتئاب.
  2. كما يتم زيادة مخاطر الإصابة بالقلق والتوتر.
  3. عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية.
  4. التعطل عن الدراسة.
  5. أو التعطل عن العمل وعدم القدرة على أداء المهام به.

علاج فوبيا نقاط الثقوب

قام علماء النفس بوضع مجموعة من الطرق والآليات التي يمكن من خلالها علاج هذا النوع من أنواع الفوبيا، ويهدف العلاج إلى تخلص المريض من جميع الأفكار السلبية التي توجد لديه، وكذلك تخلصه من الأعراض المزعجة التي توجد لديه، وهو ما ينتج عنه العودة إلى الحالة الطبيعية وقدرته على ممارسة كل شيء بشكل طبيعي، ومن أهم طرق العلاج للفوبيا ما يلي:

علاج التعرض (الصدمة)

تتمثل هذه التقنية من العلاج في وضع المريض أمام ما يخشاه وجهًا لوجه، وهو ما يسمى الصدمة، ولكن لابد أن يتم ذلك من خلال الطبيب بطريقة مدروسة، حتى لا يترتب عليه الوصول إلى نتائج عكسية، حيث يمكن أن يبدأ الطبيب بأن يطلب من المريض تخيل ما يخافه، ثم يعرض عليه صور لهذه الأشياء، وبعد التخلص من الرهاب تجاه الصور يعرض عليه أشياء حقيقية، ثم يطلب منه لمسها.

الاسترخاء

يمكن التخلص من أعراض فوبيا النقاط من خلال تقنيات الاسترخاء التي تساعد المصاب على استرخاء جسمه والتخلص من الأعراض عند مشاهدة أي مثير، وإلى جانب الاسترخاء يجب أن يقوم بإلهاء نفسه بالنظر نحو أي شيء آخر.

العلاج السلوكي

وهو العلاج الذي يعتمد على تخلص المريض من الأفكار الغير واقعية التي توجد لديه، واستبدالها بعدد من الأفكار الواقعية، مثل شعوره بالخوف من الأشياء التي تحتوي على ثقوب وإحساسه أنها تمثل مصدر تهديد على حياته، وبالتالي فإن هذا العلاج يهدف إلى تغيير أفكار المصاب، وبالتالي تغيير سلوكياته.

التنويم المغناطيسي

تساعد جلسات التنويم المغناطيسي على التخلص من هذه الفوبيا والخوف الذي يصاحبها، لأن هذه الجلسات تساعد على الاسترخاء، وكذلك من خلالها يتمكن الطبيب من معرفة السبب الحقيقي خلف المعاناة من رهاب النخاريب وبالتالي يسهل علاجه.

تناول الأدوية

هناك أنواع من الأدوية التي يمكن وصفها من خلال الطبيب، ومنها حاصرات البيتا، مضادات القلق، مضادات الاكتئاب، وغيرها من أنواع الأدوية النفسية، ولكن لا يتم تناولها إلا بإشراف الطبيب، حتى لا يتحول الأمر إلى إدمان.

طرق أخرى تساعد في العلاج

بالإضافة إلى اللجوء إلى الطبيب النفسي والبدء في اتباع نوع العلاج المناسب الذي يقوم الطبيب بتحديده بناءً على حالتك المرضية، يمكنك أيضًا الاستعانة بالأساليب التالية للحصول على نتائج أسرع في الشفاء:

  • اتباع نظام طعام متوازن وصحي.
  • تجنب الكافيين لأنه يزيد من التوتر.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • تواصل مع شخص لديه نفس الفوبيا حتى يساعد ويشجع كلًا منكما الآخر.

جمعنا لكم أهم المعلومات التي ترتبط بهذا الرهاب مثل أسباب حدوث فوبيا النقاط، الأعراض التي تظهر على المصاب بأنواعها، المضاعفات، المثيرات، وكذلك الطرق العلاجية له وعلى الرغم من ذلك ننصحكم بضرورة زيارة الطبيب عند عدم السيطرة على الأعراض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.