الاكتئاب

وسواس التخيلات والأوهام: الأنواع والأعراض والأسباب والعلاج

وسواس التخيلات والأوهام أحد الاضطرابات النفسية التي كانت تسمى في الماضي بإسم جنون العظمة، وهو عبارة عن اضطراب يؤثر على عقل الشخص ويجعله يفقد القدرة على التمييز بين الأشياء الحقيقة والاوهام والتخيلات، وعبر ويكي فوبيا نقدم لكم دليل كامل عن هذا المرض.

ما هو وسواس التخيلات والأوهام؟

مرض تخيل الأحداث هو أحد الأمراض العقلية التي تفقد الشخص قدرته على التفرقة بين الخيال والحقيقة، وغالبًا ما تكون هذه التخيلات أمر يمكن أن يحدث أي أنها لا تعتمد على احداث مستحيلة، على سبيل المثال يتخيل المريض أحداث لم تحدث مثل أن أحد ما يقوم بمراقبته ومتابعته، أو أن هناك شخص ما يدبر له مكيدة أو يقوم بخدعة.

ولكن هناك بعض الأشخاص لديه تخيلات وأوهام غير واقعية، مثل أن هناك فضائين سوف يهجمون عليه أو يختطفونه، إذا كانت هذه المخأوف غير مرتبطة بمشكلة نفسية فإنها لا تؤثر على حياة الشخص الاجتماعية أو العملية، ولكن إذا كانت مصحوبة بأحد الأمراض النفسية مثل الفصام أو اضطراب القلق فإن لها تأثير على جميع جوانب الحياة وقد تعطله عن أداء الكثير من المهام اليومية.

وسواس التخيلات والأوهام
وسواس التخيلات والأوهام

أنواع وسواس الأوهام والخيالات

تم تقسيم مستويات وسواس التخيلات والأوهام إلى ثلاث مستويات أساسية وهما: أوهام الاضطهاد، خيالات التأثير، أوهام الدلالة الذاتية، وأكدت العديد من الدراسات أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب من الرجال، ولكن هناك بعض الأنواع الشائعة لدى النساء أكثر من الرجال والعكس.

أنواع وسواس تخيل الأحداث الأكثر شيوعًا لدى النساء تشمل ما يلي:

  • هوس الغيرة: تعاني الكثير من السيدات من هذا الهوس والتخيل بشكل دائمًا دون أي دليل أن شريك الحياة يقوم بخيانتها وأنه غير مخلص لها.
  • هوس الحب: تعتقد وتتوهم الفتاة أن هناك شخص ما مميز غالبًا ما يكون ذو قيمة في المجتمع يحبها ويحاول الوصول إليها، وفي الكثير من الأحيان قد تسبب هذه الوساوس تعطيل لحياة الفتاة العاطفية والاجتماعية.
  • الهوس المختلط: وفي هذه الحالة تعاني الفتاة من نوعين أو أكثر من أنواع التخيلات والأوهام.

هناك أيضًا أنواع شائعة لدى الرجال أكثر من النساء وتشمل ما يلي:

  • الهوس الجسدي: وهو مرتبط بشكل كبير بالخوف وتوهم الأمراض، أو أنه يعاني من عيوب جسدية.
  • هوس العظمة: يتخيل الشخص المريض أنه لديه قوة وثقافة وقيمة اجتماعية وعلمية أكبر من غيره وهذا يجعله دائمًا يتعامل بكبرياء مع غيره.
  • هوس الاضطهاد: لديه دائمًا هلاوس أنه مستهدف من شخص ما يريد أن يؤذيه، وهذا قد يدفعه إلى تقديم شكوى ضد هذا الشخص أو يتجنبه بشكل نهائي وقد يتطور الأمر أنه يرغب في إيذائه.

شاهد أيضًا: علاج وسواس الأفكار التسلطية والتخلص من الوسوسة

أسباب وسواس تخيل أشياء لم تحدث

هناك العديد من الأسباب التي تسبب الإصابة بمرض وسواس التخيلات والأوهام، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  1. الخوف والحساسية الشديدة تجاه الأمراض تجعل الشخص يتوهم دائمًا الإصابة بالمرض وخاصًة عندما يسمع أو يقرأ أعراض هذا المرض.
  2. المشاكل الأسرية أو الاجتماعية أو الفشل في الحياة الدراسية والعملية.
  3. عدم احترام الذات وفقدان الثقة بالنفس.
  4. التعرض لعنف جسدي أو جنسي وخاصًة المرأة.
  5. الحرمان العاطفي.
  6. اضطرابات القلق النفسي.
  7. وجود شخص مؤذي في حياة الشخص المريض يجعله يتوقع دائمًا الاذي والغدر وقد يكون على حق أو يبالغ في هذا الإحساس، وفي معظم الحالات يكون مخطًأ.

شاهد أيضًا: كيف أتخلص من وسواس الخوف من الجنون بداخلي؟

ما هي أعراض مرض تخيل الأحداث؟

يعاني مريض وسواس التخيلات والأوهام من أعراض جسدية وأعراض نفسية في بعض الأحيان تكون شديدة وتؤثر على حياته وتسبب أمراض نفسية أخرى مثل الاكتئاب، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • أعراض وآلام في العديد من أجزاء الجسم مثل المعدة والقولون، ألم في القلب واضطراب في معدل نبض القلب، صداع وألم في الرأس.
  • الوسواس القهري من المرض الذي يسبب الخوف والقلق المستمر من الإصابة بالأمراض وتوهم الأعراض.
  • الضعف العام والإرهاق المستمر.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • تطور المشاكل الأسرية واضطراب في العلاقات الاجتماعية مع الآخرين.
  • العزلة وعدم الرغبة في الخروج من المنزل خوفًا من مواجهة مخاوفه.
  • ضعف في التركيز واضطراب في الذاكرة.
  • الأرق وصعوبة في النوم.
  • التركيز بشكل كبير على الهواجس العقلية والانشغال بها عن الأمور المهمة في حياته.

شاهد أيضًا: هل مرض الوسواس القهري يشفى؟ دليلك للعلاج حتى الشفاء

مضاعفات مرض التخيلات والأوهام

يسبب وسواس التخيلات والأوهام العديد من المضاعفات التي قد تتطور إلى مشاكل خطيرة، وهذه بعض المضاعفات الشائعة:

  • يواجه المريض الكثير من المشاكل والصعوبات المرتبطة بهذا المرض، وهذا يزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب واضطرابات القلق.
  • العزلة والوحدة التي قد تسبب اضطرابات في العلاقات الاجتماعية.
  • العنف حيث قد تدفع المريض إلى القيام ببعض التصرفات المؤذية أو غير القانونية.

علاج مرض وسواس التخيل والتوهم

يعتمد علاج مرض وسواس التخيلات والأوهام على الجمع بين العلاج النفسي والعلاج بالأدوية، وتشمل طرق العلاج ما يلي:

1. العلاج النفسي

العلاج النفسي مهم للغاية للتحكم في أعراض وسواس التخيلات والأوهام والتعامل معها بطريقة صحيحة لتجنب تأثير هذه الأعراض على الحياة اليومية، وتشمل طرق العلاج النفسي ما يلي:

  • العلاج النفسي الفردي: أحد طرق العلاج النفسي الذي يساعد على تصحيح الأفكار والوساوس التي يعاني منها المريض.
  • العلاج المعرفي السلوكي يتم من خلاله تدريب المريض على سلوكيات وأنماط تفكير إيجابية والتخلص من الوساوس السلبية.
  • أحيانًا قد يحتاج المريض إلى دخول المستشفى إذا كان يعاني من أعراض شديدة تعرضه أو ومن حوله للأذى أو إذا كان يعاني من أفكار انتحارية.
  • أيضًا للأسرة دور كبير في العلاج النفسي ودعم المريض، وأحيانًا قد يحتاج الطبيب إلى التحدث مع أحد أفراد الأسرة لتعلم طرق التعامل مع هذا المرض وتقديم الدعم المناسب.

شاهد أيضًا: فوبيا الأمراض: كيف تتخلص من توهم المرض وتعيش طبيعي؟

2. أدوية مضادات الذهان التقليدية

من أقدم الأدوية النفسية التي تستخدم في علاج الوساوس والأوهام، حيث يساعد هذا العلاج في منع إنتاج مستقبلات الدوبامين في المخ، حيث يعتقد أن هذا الهرمون له دور كبير في التخيلات والأوهام أو يساعد بشكل مباشر في تطور الأمراض من هذا النوع واضطرابات الوسواس القهري والقلق.

3. ادوية مضادات الذهان غير التقليدية

هذه الأدوية هي النسخة المطورة والحديثة من الأدوية التقليدية، حيث تستخدم في العلاج والتقليل من الأعراض بشكل كبير وليس لها أثار جانبية خطيرة، وتعمل على تقليل مستقبلات كلا من هرمون السيروتونين والدوبامين، ويعتقد أن لهما دور كبير في الإصابة وتتطور وسواس التخيلات والأوهام.

شاهد أيضًا: فوبيا المرض والخوف من الموت وكيف يمكن علاجها؟

4. الأدوية أخرى لعلاج وسواس التخيل والوهم

هناك أدوية أخرى تستخدم في علاج الأمراض والتقليل من تطور وسواس التخيلات والأوهام، مثل:

  • المهدئات.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات القلق التي تساعد على التخلص من التوتر والاضطرابات المزاجية.
  • الأدوية التي تساعد على النوم الهاديء ومضادات الأرق.

هل يمكن الوقاية من الوهم والتخيلات؟

لا يمكن الجزم أن هناك طريقة محددة لمنع الإصابة بمرض وسواس التخيلات والأوهام، ولكن يمكن التقليل من فرص الإصابة عن طريق تجنب الأسباب التي ذكرناها سابقًا، كما أن التشخيص والعلاج المبكر للمرض يزيد من فرص الشفاء منه وتجنب مضاعفاته، وتقليل تأثيرها على حياة الشخص العملية والاجتماعية والأسرية.

شاهد أيضًا: فوبيا اللمس: أعراض وأسباب وعلاج فوبيا التلامس

ختامًا، إن وسواس التخيلات والأوهام يظهر على المريض بعدة أشكال وليس له نمط معين، ولكنه يؤثر على حياته بشكل كبير ويستحوذ على كل تفكيره وقد يدفعه للشك في من حوله، لذلك فإن الأشخاص المحيطون بها يحتاجون للحصول على الدعم لفهم الحالة بشكل أفضل ومساعدته على العلاج.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.