فوبيا الاماكن

الفوبيا من الاماكن الضيقة: التشخيص وطرق العلاج

الشعور بالاحتجاز أو التواجد في محيط ضيق ومُقفل من المشاعر التي تسيطر على الشخص المريض بمرض الفوبيا من الاماكن الضيقة حيث يدفعه هذا الشعور للتصرف بشكل غير منطقي، وعادة ما يتم تحديد طرق العلاج المناسبة لهذه الحالة بعد تشخيصها بشكل دقيق، وبالتالي يمكن  التغلب على الأعراض المصاحبة لها.

تشخيص الفوبيا من الاماكن الضيقة

تشخيص المرض هو أول طريق العلاج، والتشخيص يكون إما من خلال العرض على الطبيب لتشخيص الإصابة بالفوبيا من الأماكن الضيقة، أو يكون تشخيص ذاتي يمكنك التوصل إليه إذا ما كنت تعاني من الشعور بالرهبة والاختناق عند تواجدك في مكان ضيق أو مغلق، فأنت تعاني في هذه الحالة من (Claustrophobia) (فوبيا الأماكن الضيقة).

وخاصةً لو كان هذا الشعور مترافقاً مع بعض المعايير الأخرى مثل تحكم هذا الخوف في حياتك اليومية، أو جعلك تتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة، أو يدعك تقوم بنشاط بدني أكبر مثل صعود الدرج لخوفك من استخدام المصعد، أو سيطرة هذه المخاوف عليك لدرجة التسبب في شعورك بالقلق والتوتر المستمر، وهنا يجب عليك اللجوء للعلاج على الفور.

الفوبيا من الاماكن الضيقة
الفوبيا من الاماكن الضيقة

طرق علاج الفوبيا من الاماكن الضيقة

بعد تشخيص الإصابة بمرض الفوبيا من الأماكن الضيقة يأتي الدور على العلاج، ففي البداية يراجع الطبيب المعالج الأعراض المشكو إليه منها ويقوم بالفحص السريري، ويسأل عن تاريخ الخوف المرضي ومدى ارتباطه بمشاكل أخرى، وبعد التحقق من جميع هذه العوامل يلجأ للعلاجات التالية:

العلاج النفسي

وهو من الطرق المعروفة للسيطرة على أعراض الفوبيا بمختلف أنواعها، ويتم استخدامه بصفة خاصة مع الحالات الحادة أو التي لا يمكن السيطرة عليها بالطرق البديلة كالعلاج بالأعشاب أو العلاج الذاتي.

ويتم استخدام ما يُعرف بالعلاج السلوكي المعرفي كطريقة علاجية شائعة في هذا النوع من العلاج، وبشكل عام يأخذ علاج الفوبيا من الاماكن الضيقة من 8-10 من الأسابيع حتى يمكن السيطرة على أعراضه من خلال الخضوع لاثنين من الجلسات أسبوعيًا.

العلاج بالتنويم المغناطيسي

يعتمد هذا العلاج على تقنية التنويم المغناطيسي لتحقيق الراحة والاسترخاء للمريض، والمساعدة على تهيئته لتقبل النصائح الطبية التي يُسديها له الطبيب، والاستفادة من بعض المقترحات للتخلص من أفكاره السلبية والتحكم بالمشاعر التي تسيطر عليه من خلال مواجهته لمخاوفه المرضية.

العلاج الدوائي

يعتبر العلاج الدوائي من الطرق العلاجية التي لا يتم اللجوء إليها سوى بعد تشخيص من الطبيب، وفي الحالات الشديدة، او ما إذا كان هناك اضطراب نفسي مترافق مع الفوبيا.

ومن الأدوية المستخدمة في هذا علاج الفوبيا من الاماكن الضيقة هي الأدوية المضادة للقلق والاكتئاب، والأدوية المهدئة، وحاصرات بيتا، كما ينبغي عدم تناول هذه الأدوية بشكل مفرط أو لمدة طويلة لتفادي أعراضها السلبية الممكنة.

العلاج باستخدام النماذج

ونعني بذلك جعل المريض يتواجد مع أشخاص مصابين بنفس المخاوف المرضية، وجعله يشاهد تصرفاتهم ومواجهتهم لهذه المخاوف من خلال الجلسات العلاجية، وخاصة لو كانت هذه التجارب ناجحة فستكون محفزة له بشكل كبير في اتخاذه لهذه التجارب كنماذج ناجحة يحاول تحقيقها مع حالته.

اقرأ أيضًا: فوبيا الاماكن المغلقة والضيقة: الأعراض، العلاج

كيف تُسيطر على الفوبيا من الاماكن الضيقة؟

الممارسات الفردية لها دور كبير في المساعدة على الحد من أعراض الفوبيا من الاماكن الضيقة ومن هذه الممارسات ما يلي:

  1. تحقيق الراحة والاسترخاء من خلال النوم لوقت كافي للحد من القلق والتوتر.
  2. الاهتمام بمزاولة الرياضة البدنية.
  3. الامتناع عن تناول المشروبات والأطعمة المحتوية على الكافيين.
  4. مزاولة تمرين التنفس العميق وتمارين التأمل.
  5. توطيد الثقة بالنفس بشكل دائم وتذكيرها بأن الخوف الزائد لا داعي له ولا يجب أن يسيطر على الشخص.

اقرأ أيضًا: التخلص من فوبيا الاماكن الضيقة والمغلقة وعلاجها

وختامًا، قدمنا تفاصيل الفوبيا من الاماكن الضيقة عبر ويكي فوبيا وخصوصًا أبرز طرق علاجها، ويمكن معرفة المزيد عنها والتخلص من أعراضها من خلال زيارة الطبيب المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.