فوبيا الاماكن

رهاب العمل وأنواعه وأسباب الخوف من العمل الجديد والعلاج

أثبتت الدراسات أن نسبة حوالي 80% من الموظفين لديهم رهاب العمل في وظيفة جديدة، مهما كانت مميزات هذه الوظيفة، وهنا يبرز الفرق بين الأفراد الذين يمكنهم التغلب على هذه المشاعر، والبدء في الوظيفة الجديدة، مع الحصول على كافة الامتيازات الخاصة بها، وبين من لا يمكنه السيطرة على مشاعر الخوف، التي يمكن أن تتسبب في أحيان كثيرة في خسارة الوظيفة.

ما هو رهاب العمل وأنواعه؟

يعتبر رهاب العمل من أكثر العوامل التي يترتب عليها عدم اقتناص الفرص، وعدم الحصول على الكثير من المميزات التي يمكن أن يترتب عليها خسارة الكثير من الفرص الرائعة، وهناك نوعين من رهاب العمل وهما:

  • النوع الأول: وجود رهاب العمل على صورة الخوف من مكان العمل نفسه، وبالتالي يشعر المصاب بأعراض مثل الصداع وغيره من أمور خلال التواجد في مقر العمل، وعادةً ما يميل كثيرًا نحو الحصول على الإجازات المرضية.
  • النوع الثاني: يتمثل في الخوف من العمل الجديد أو الخوف من الانتقال إلى وظيفة جديدة.
رهاب العمل
رهاب العمل

أسباب الخوف من العمل الجديد

يوجد أكثر من سبب ينتج عن رهاب العمل الجديد وفي حالة التوصل إلى السبب الحقيقي، سوف يمكن مساعدة المصاب على التخلص منه، ومن أهم هذه الأسباب الولاء الشديد إلى المؤسسة أو إلى صاحب الشركة، وعلى الرغم من أن ذلك من الأمور الجيدة، ولكنه يمكن أن تنتج عنه الإعاقة عن التقدم والتطور في حالة الحصول على فرصة عمل جديدة أفضل.

هناك عدد ممن يعانون من الخوف من العمل الجديد أو رهاب تغيير الوظيفة بسبب الاعتقاد الخاطئ أن هويتهم وقيمتهم الذاتية ترتبط بالوظيفة الحالية لهم، وبالتالي فإن فكرة الانتقال إلى وظيفة جديدة تتسبب لهم في حدوث القلق، ولكن لابد من التغلب على هذا القلق والتفكير في جميع نقاط القوة التي يمتلكها هذا الموظف، مع العمل على تطوير مهاراته أكثر، والانتقال إلى الوظيفة الجديدة.

هناك أنواع من الموظفين الذين اعتادوا على الروتين الثابت للوظيفة، أي يكون كل موظف اعتاد على زملائه في العمل، مكان العمل، المهام التي يتم إسنادها إليه، وبالتالي فإنه يرى أن هذه هي المنطقة الآمنة التي يجب أن يبقى فيها، وهنا يكون الخوف من العمل الجديد هو الخوف من التغيير، ولكن في حالة وجود مميزات في الوظيفة الجديدة فإن الأمر يستحق التجربة.

اقرأ أيضًا: أسباب الخوف من الخطأ أمام الناس وكيف تتخلص من هذا الشعور؟

نصائح للتغلب على رهاب العمل

فيما يلي عدد من أهم النصائح التي يمكن اتباعها للتخلص من رهاب العمل وتم توفيرها من خلال عدد من الخبراء، ويمكنك من خلالها التغلب على هذه المعاناة والبدء في العمل بكل سهولة:

  • الخطوة الأولى هي الاعتراف بالتغيير، حيث يجب أن تعترف بوجود وأهمية التغيير للتخلص من رهاب العمل.
  • بعد الاعتراف بالتغيير تأتي خطوة الاعتراف بالمخاوف التي توجد لديك، وأنها ليست منطقية، وبالتالي سوف يمكنك التخلص منها واحدة تلو الأخرى.
  • يجب أن يكون لديك تقبل للمشاعر التي توجد لديك، لأنه من الطبيعي أن تشعر ببعض القلق عند الانتقال نحو وظيفة جديدة، ومن المفيد أيضًا أن تبحث عن مجموعات الدعم، أو عدد من زملائك الذين يشاركونك التجربة لكي يدعموك.
  • كُن إيجابيًا وفكر في المواقف التي مرت عليك في السابق وكيف تعاملت معها، وقدر الإيجابية الذي اكتسبته من التغيير لكي تتخلص من الخوف من العمل الجديد.
  • لا تجعل القلق والتفكير يسيطر على يومك بالكامل، ومن المفيد أن تقوم بتخصيص وقت من اليوم للتفكير، وأن يكون هذا الوقت خارج أوقات العمل الرسمية.
  • تواصل مع زملائك في العمل ومديرك لكي تتمكن من التوصل إلى القرار المناسب للتخلص من رهاب العمل.
  • قم باتباع عدد من تقنيات الاسترخاء حتى يمكنك الهدوء والسيطرة على التوتر الذي تُعاني منه.

اقرأ أيضًا: أعراض الخوف الشديد والرهاب غير العقلاني وأسبابه وطرق العلاج

ختامًا، رهاب العمل من أنواع الرهاب الشائعة لدى عدد كبير من الأشخاص، ولكنه من أنواع الرهاب التي تؤثر سلبًا على المصاب به، ويمكن أن ينتج عنه ضياع الكثير من الفرص التي تعود عليه بالنفع، وبالتالي لابد من علاجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.