فوبيا الحيوانات

أعراض فوبيا الحشرات النفسية والجسدية وطرق العلاج السلوكي

فوبيا الحشرات تتمثل في الذعر والدخول في نوبة من الهلع بمجرد مشاهدة صورة تحتوي على الحشرات، أو في حالة مواجهة هذا الشخص حشرة أمامه، حيث تظهر لديه الكثير من الأعراض ويمكن أن يبدأ في الصراخ، أو يحاول الهروب من المكان الذي تتواجد به هذه الحشرة، يقدم موقع ويكي فوبيا دليل لكل ما يخص فوبيا الحشرات.

فوبيا الحشرات

ينتج رهاب الحشرات عن الاشمئزاز من شكل الحشرة أو نمط حياتها، وعادةً ما يرتبط بهذا الرهاب درجة مبالغ فيها من الخوف، ويتدرج هذا الشعور بالخوف وتختلف حدته من مريض لآخر، حيث يختلف بناءً على درجة الرهاب لدى كل فرد، نوع الحشرة التي واجهها، وكذلك الموقف الذي تعرض له.

يؤثر هذا النوع من الرهاب على المريض، وعادةً ما يرافقه فوبيا الفوضى، كما يدفع هذا الرهاب المريض إلى عدم القدرة على التواجد في الأماكن القديمة مثل البيوت القديمة أو الأكواخ، كما لا يستطيع أن يتواجد في أماكن عامة مثل المزارع والحدائق، وفي حالة اضطراره إلى التواجد في أحد هذه لأماكن، فإنه لا يشعر بالارتياح، كما يشعر بعدم الأمان.

في بعض الحالات تكون هذه الفوبيا مرتبطة بعدد آخر من أنواع الفوبيا، مثل الرهاب من التعرض إلى العض أو القرص، أو رهاب المرض والعدوى، وتظهر على مريض فوبيا الحشرات عدد من الأعراض التي تبدو غير عقلانية، ولكنه لا يتمكن من السيطرة عليها، ويمكن أن تكون هذه الفوبيا عامة تجاه كل أنواع الحشرات، ويمكن أن تتدرج على حسب أنواع الحشرات.

فوبيا الحشرات
فوبيا الحشرات

أسباب فوبيا الحشرات

يوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها الإصابة بهذا النوع من الفوبيا، كما يمكن أن يجتمع أكثر من سبب لدى المريض، ومن أهم أسباب الإصابة بالرهاب من الحشرات ما يلي:

  • في بعض الأحيان يكون السبب هو خوف الإنسان على صحته، لأن هناك أنواع من الحشرات التي تتطفل وتتغذى على جسم الإنسان، ومنها البعوض، البراغيث، ويمكن أن تتسب هذه الحشرات في أمراض مثل النوم الإفريقي، الملاريا، ويمكن أن يترتب على الخوف من هذه الأمراض الإصابة بالفوبيا.
  • مشاهدة شخص مر بتجربة صادمة مع الحشرات.
  • المرور بتجربة سيئة في الماضي أدت إلى الإصابة بمرض فوبيا الحشرات مثل التعرض في الماضي إلى القرص أو العض من حشرة.
  • يتأثر الأطفال إذا كان أحد الأبوين يعاني من هذه الفوبيا.
  • يزيد احتمال الإصابة بهذه الفوبيا لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو لديهم اضطراب في وظائف الدماغ.

أنواع فوبيا الحشرات الأكثر شيوعًا

هناك الكثير من الحشرات التي يمكن أن يصاب المريض بالفوبيا تجاهها، ويمكن أن تختلف الأعراض تجاه كل نوع من الحشرات، ويختلف الأمر وحدة الأعراض من مريض لآخر باختلاف درجة الرهاب التي يعاني منها، ومن أشهر الحشرات التي يمكن الشعور بالفوبيا منها ما يلي:

  • فوبيا الخنافس.
  • فوبيا النمل.
  • الخوف من النحل.
  • الخوف من الصراصير.
  • فوبيا الذباب.
  • فوبيا البعوض.
  • الخوف من العناكب.
  • الخوف من الدبابير.

أشياء مثيرة لرهاب الحشرات تجنّبها

عادةً ما تؤثر الفوبيا على عدد من الأنشطة التي لا يتمكن المريض من ممارستها، وبالنسبة لمن يعاني من الخوف من الحشرات فإن الأنشطة التالية لا يمكنه الاستمتاع بها، أو ممارستها بصورة طبيعية مثل باقي الأفراد، ولكنها على العكس تمثل عبء عليه، وتتمثل تلك الأنشطة في التالي:

  1. الذهاب إلى التخييم خلال رحلة يُعد من الأمور الرائعة التي يعشقها العديد، أما من يعاني من هذه الفوبيا لا يمكنه الاستمتاع بهذه الرحلة، لأن المخيمات عادةً ما تجذب الحشرات إليها بسبب النار.
  2. إخراج القمامة من الأمور اليومية العادية، ولكن من لديه رهاب تجاه الحشرات يخشى من إخراج القمامة أو الاقتراب من الحاوية التي تحتوي عليها، وخاصةً إذا سمع صوت حشرات بها.
  3. عند دخول فصل الصيف والتعرض إلى لدغات من البعوض فإن هذا الأمر مصدر قلق وتوتر لهذا المصاب.
  4. مجرد رؤية حشرة في غرفة النوم كافي لترك هذا المصاب النوم وخاصةً إذا اختفت الحشرة من أمامه، أو إذا كان معها حشرات أخرى.
  5. مجرد وجود شعر أو خيط على جلد المصاب بمرض فوبيا الحشرات كافي أن يقوم بإشعاره بأعراض الفوبيا.
  6. عند التجول أو المشي سيرًا على الأقدام في أي مكان فإن هذا من الأمور العادية أو الممتعة لدى الكثير، أما المصاب بهذه الفوبيا لا يمكنه الاستمتاع بهذا الأمر، حيث لا يمكنه تجنب التعرض إلى نمل أو أي حشرات خلال الطريق.
  7. في حالة الاضطرار إلى فتح نافذة أو باب خلال الليل، مع وجود ظلام في الخارج وضوء ولو خافت في الغرفة، فإن هذا من محفزات الفوبيا لأن الضوء يمكنه أن يجذب الحشرات للداخل.

أعراض رهاب الحشرات

تظهر على المصاب بهذا النوع من الفوبيا 3 أنواع من الأعراض وهم: الأعراض النفسية، السلوكية، النفسية، وهناك اختلاف في عددها وحدتها لدى كل مصاب، وتتمثل أهم هذه أعراض رهاب الحشرات في التالي:

الأعراض النفسية

هناك الكثير من الأعراض النفسية التي يمكن أن تظهر على المصاب، وتختلف باختلاف درجة الرهاب الموجودة لديه، وعلى حسب الموقف الذي تعرض له:

  • الخوف من التواجد في أي مكان يمكن أن تتواجد به حشرات.
  • القلق الشديد والخوف من مواجهة أي حشرة.
  • الإحساس بالقلق من مجرد سماع أي أصوات تشبه أصوات الحشرات، أو تشبه صوت تحركها على الأكياس أو الأوراق.
  • التفكير المستمر بالطريقة التي تجعلك بعيد عن أي حشرات.
  • الإحساس أن الخوف الموجود لدى المريض ليس عقلاني، وهو ما يزيد من إحساس التوتر ليه.

الأعراض الجسدية

تتمثل أهم الأعراض الجسدية لدى مريض فوبيا الحشرات التي يمكن حدوثها عند الاقتراب من أو التفكير في الحشرات في التالي:

  • الدوار.
  • الرجفان.
  • اضطرابات في المعدة.
  • مشاكل في الهضم.
  • النسيان وفقد التركيز.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضيق التنفس.
  • الصداع.

الأعراض السلوكية

تؤثر هذه الفوبيا على سلوكيات المريض كالتالي:

  • عدم التمكن من التعامل مع الحشرة في حالة مواجهتها.
  • تجنب التحدث مع أي شخص حول الحشرات.
  • القيام بسلوكيات تهدف إلى التأكد من عدم وجود أي حشرات ومنها: المبالغة في التنظيف، المبالغة في استخدام المبيدات الحشرية، إغلاق النوافذ بإحكام.
  • احتياج شخص مرافق في حالة التواجد في مكان يمكن أن يحتوي على حشرات.
  • تجنب الذهاب إلى الحدائق أو الأماكن العامة التي يمكن أن توجد بها حشرات.

علاج الخوف من الحشرات

توجد أنواع كثيرة من العلاج يمكن اتباعها للتخلص من هذا الرهاب، ولابد أن يكون المريض متعاون مع الطبيب وأن يحاول مساعدته للتخلص من هذه الفوبيا بصورة أسرع، ومن أهم الطرق العلاجية ما يلي:

  • العلاج السلوكي الذي يركز على الأفكار التي يشعر بها المريض تجاه الحشرات، وإقناعه أنها ليست عقلانية ولابد من استبدالها بالأفكار الصحيحة.
  • التعرف على عالم الحشرات والقراءة عنهم، وعن أهميتهم في النظام البيئي، وبالتالي تتغير الأفكار التي توجد لديه باتجاه الحشرات.
  • البرمجة اللغوية العصبية التي يقوم فيها المريض بتكرار عدد من الجمل الإيجابية التي تساعده في العلاج، مثل قول أنا سعيد لأني أستطيع التحكم في رد فعلي تجاه الحشرات.
  • كما يمكن العلاج من خلال التعرض إلى كتب مصورة عن الحشرات، ثم مواجهتها بالتدريج.

ختامًا، فوبيا الحشرات من أنواع الرهاب المصاب بها أعداد كثيرة، وذكرنا لكم من خلال هذا المقال معلومات شاملة حول هذه الفوبيا، أعراضها، أسبابها، طرق العلاج، وهناك الكثير ممن كانوا يعانون منها ولكنهم تماثلوا للشفاء ويتمكنون حاليًا من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.