فوبيا الفقدان

فوبيا الالم: أعراض الخوف المرضي من الألم وأهم 5 طرق للعلاج

فوبيا الالم هي الخوف من الألم بصورة مبالغ فيها، حيث أنه من الطبيعي أن يخشى كلًا منا أن يتعرض إلى الألم أو الوجع، ولكن المصاب بهذا النوع من الرهاب يشعر بأعراض كثيرة، وعدد من المخاوف التي تجعله يشعر بأضعاف الألم.

أعراض فوبيا الالم

مثل الأنواع الأخرى من الرهاب ترتبط هذه الفوبيا مع ظهور عدد من الأعراض على المريض، وكلما كانت درجة الفوبيا لديه متقدمة أكثر كلما زاد عدد الأعراض التي تظهر عليه، ومن أهمها ما يلي:

  1. جفاف الفم.
  2. خفقان القلب.
  3. الغثيان.
  4. التعرق بشدة.
  5. الدوار.
  6. ضيق التنفس.
  7. فقدان السيطرة على النفس.
  8. عدم القدرة على الكلام.
  9. تقلب المزاج.
  10. الارتباك.
  11. العصبية.
  12. الرعب والهلع.
  13. الدخول في نوبات من القلق.
فوبيا الالم
فوبيا الالم

أسباب رهاب الألم

الإصابة بالفوبيا من الألم يحدث بالتراكم، وعادةً ما تنتج هذه الفوبيا من خلال التعرض في الماضي إلى مشاكل أو مواقف معينة، ومن أهم الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بهذه الفوبيا ما يأتي:

  • في حالة وجود تاريخ بالمرض العقلي لدى عائلة المصاب.
  • التعرض إلى تجربة مؤلمة في الماضي.
  • الشعور بالوهم أو الخيال حول قدر الألم أو أسبابه.
  • في حالة رؤية شخص في السابق وهو يتألم.
  • التعرض إلى التنمر أو التعرض في الماضي إلى حوادث مؤلمة.

كيف تساعد نفسك للتخلص من رهاب الألم؟

فيما يلي عدد من الأمور التي يمكنك من خلالها التخلص من فوبيا الالم وتتمثل هذه النقاط الهامة في التالي:

  • حاول أن تتعرف على الأسباب الحقيقية لإصابتك بهذا الرهاب لكي تتمكن من التخلص منه.
  • لا تكون قاسي مع نفسك، وركز على ما يمكنك تغييره.
  • ضع قائمة تحتوي على الأهداف المستقبلية حتى يمكنك التركيز عليها وشغل وقتك في أشياء مفيدة.
  • قم بممارسة عدد من التمرينات الرياضية بصورة مستمرة.
  • إلى جانب النقاط السابقة لابد من التواصل مع الطبيب النفسي لتلقي العلاج المناسب من خلاله.

أهم 5 طرق لعلاج الخوف من الألم

يوجد أكثر من نمط من أنماط العلاج الذين يمكن اتباعهم لعلاج فوبيا الألم، وعند الذهاب إلى الطبيب المختص فإنه يُحدد نوع أو أكثر من نوع من العلاج الملائم لكل حالة مرضية، وتتمثل تلك الأنماط في التالي:

1. العلاج السلوكي المعرفي

يساعد هذا النوع من العلاج على فهم مريض فوبيا الألم للأفكار التي توجد لديه، ومعرفة المخاوف المبالغ فيها التي يشعر بها، مع وضع عدد من الأفكار الإيجابية لدى المريض، حتى يتمكن من ممارسة حياته بصورة طبيعية.

2. تعليم علم الأعصاب العلاجي

حيث يتم تثقيف المريض حول سبب الألم الذي يشعر به، وهو ما ينتج عنه تقليل القلق الذي يشعر به المريض، مع تقليل مستويات الألم التي يشعر بها.

3. العلاج بالتعرض

يساهم هذا النوع من العلاج في التخلص من جميع أنواع الفوبيا، وهو ما يتم من خلال تعريض المريض إلى الأشياء التي يخاف منها، وبالتالي فإنه يتمكن من التخلص من الخوف الموجود بداخله.

4. علاج القبول والالتزام

يتم هذا العلاج من خلال تعليم مريض فوبيا الألم مدى تقبل المشاعر التي توجد لديه، بدلًا من العمل على تغييرها، وأثبت هذا العلاج فاعلية كبيرة مع الكثير من الحالات المصابة.

5. تقنيات اليقظة

تشمل هذه التقنيات القيام بالعديد من الأنشطة ومنها التأمل، اليوجا، او اليقظة الذهنية بأن تكون راسخ في هذا التوقيت، وتساعدك هذه التقنيات على تقليل الألم وتقليل القلق الذي تشعر به، بدلًا من القلق الدائم مما هو قادم، كما تساهم في حصولك على الاسترخاء وبالتالي يقل التوتر الذي تشعر به.

تحدثنا عبر موقع ويكي فوبيا عن فوبيا الالم وأهم الأعراض الخاصة بها التي تظهر على المصاب، كما تحدثت عن أهم الطرق العلاجية الخاصة بهذا الرهاب، وعدد من الطرق التي يمكن للمريض اتباعها لتسريع الشفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.