فوبيا الفقدان

فوبيا السرطان أخطر من المرض نفسه، فما أسبابها وطرق علاجها؟

الخوف المُفرط والشديد من الإصابة بمرض السرطان فيما يُعرف باسم فوبيا السرطان قد تكون هذه الفوبيا ذات تأثير سلبي أكثر من السرطان الفعلي، لذلك نعرض عبر موقع ويكي فوبيا الأسباب والأعراض وأنواع الرهاب وأهم طرق العلاج.

يُمكن تعريف فوبيا السرطان أنها الخوف المرضي من الإصابة بمرض السرطان، وعادةً ما يُصاب بها من تمّ إصابته هو أو أحد المقربين منه في السابق بهذا المرض، وفي العادة فإن اتخاذ التدابير الوقائية لعدم الإصابة بالسرطان أحد الأمور الطبيعية، أما زيادة هذا الخوف عن الحد الطبيعي والتأثير السلبي على الحياة اليومية فإنه يُعد من أنواع الرهاب، نتعرف على تفاصيل فوبيا مرض السرطان عبر موقع ويكي فوبيا.

أنواع حالات فوبيا السرطان

يتجه من لديه فوبيا السرطان إلى تجنب كافة أنواع الأشياء التي يمكن أن تنتج عنها الإصابة بهذا المرض، وهناك نوعين من التجنب يقوم بهما المريض وهما:

النوع الأول لفوبيا السرطان

يهتم المصاب بمرض فوبيا السرطان بالوقاية بصورة مبالغة من أي شيء يمكن أن يتسبب في الإصابة بالسرطان، مثل تناول النظام الغذائي بحرص شديد، الحرص على التعرض إلى الشمس، استخدام الهاتف المحمول، ويعتقد أن مجرد التواصل مع مريض سرطان يمكنه نقل المرض إليه.

النوع الثاني لفوبيا السرطان

أما النوع الثاني من الفوبيا فإنه تجنب الذهاب إلى الطبيب عند الشعور بأي أعراض خوفًا من تشخيص الحالة بإصابته بالسرطان، ويمكن أن يكون هناك عدد من الأشخاص يصلون إلى حالة من اليقين بالإصابة ولكنهم لا يذهبون إلى الطبيب ويفضلون الاستمرار في الحياة مع وجود شكوك وليس تأكيد بالمرض.

فوبيا السرطان
فوبيا السرطان

الخوف الوسواسي من السرطان

على النقيض تمامًا من الحالات التي تتجنب السرطان، هناك مرضى لديهم وسواس تجاه المرض، وفي هذه الحالة يكون من لديه فوبيا السرطان في حالة من التعلم الدائم عن كل شيء متعلق بهذا المرض، وبمجرد الشعور بأي آلام يتوجه فورًا نحو الطبيب.

وفي حالة تشخيص الطبيب أي مرض غير السرطان لا يصدقه المصاب، ويذهب إلى غيره من الأطباء لإعادة التشخيص، وبالتالي يعيش هذا المريض في حالة خوف مستمر من المرض يحاول أن يثبت لنفسه أنه مريض سرطان وهو ما يجعل حالته النفسية سيئة للغاية.

اقرأ أيضًا: فوبيا الأمراض: كيف تتخلص من توهم المرض وتعيش طبيعي؟

ما هي أسباب رهاب السرطان؟

مثل الأنواع الأخرى من الفوبيا فإن هناك عدد من الأسباب أو العوامل التي ساهمت في الإصابة بهذا الرهاب، ومن أهم أسباب فوبيا السرطان ما يلي:

  1. في حالة مشاهدة أحد أفراد الأسرة يعاني من السرطان حتى الموت، فإن هذه التجربة تكون صادمة جدًا خاصةً للأطفال.
  2. إذا كان الشخص نفسه أُصيب بالسرطان في السابق، فإن المرور بالتجربة وما ترافق معها من قلق وألم يتسبب في وجود فوبيا السرطان لديه.
  3. هناك عدد من الحالات التي يُصاب فيها الطفل بهذا الرهاب نتيجة تعلم هذا السلوك من الآباء وخوفهم الشديد من هذا المرض.
  4. مبالغة وسائل الإعلام تلعب دور كبير في هذا الأمر، لأنه إذا تم التركيز فقط على الألم والمعاناة فإن الرهاب من هذا المرض هو النتيجة الطبيعية.

كيفية التخلص من فوبيا السرطان

فوبيا السرطان من أنواع الفوبيا المؤرقة التي تؤثر سلبًا على الحياة اليومية للفرد، ولابد من التخلص منها حتى يمكنه الاستمرار في الدراسة أو العمل، والاستمرار في كافة النشاطات الأخرى، ومن أهم طرق علاج هذا الرهاب ما يلي:

  • يمكن أن يصف الطبيب للمريض عدد من المهدئات، أو مضادات القلق، التي يمكنه من خلالها السيطرة على الأعراض التي تسيطر على كل حياته.
  • جلسات العلاج الجماعي مع المصابين بنفس الفوبيا تأتي بنتائج رائعة وسريعة.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي هو أحد الطرق التي يمكن اتباعها، حيث يتحدث المتخصص مع العقل الباطن للمريض، ويجعله يتخلص مما لديه من أفكار سلبية.
  • هناك طريقة أخرى من الطرق الحديثة وهي البرمجة اللغوية العصبية، وتعمل على علاج فوبيا السرطان من خلال إعادة برمجة أفكار العقل اللاواعي، مع وضع أفكار لدى المريض أنه لا يخاف من السرطان.
  • العلاج السلوكي المعرفي، ويتم عبر مناقشة المريض في المخاوف والأفكار الغير منطقية التي توجد لديه، مع استبدالها بأفكار إيجابية.

اقرأ أيضًا: فوبيا المرض والخوف من الموت وكيف يمكن علاجها؟

وفي الختام، فوبيا السرطان ليست من أنواع الفوبيا التي يمكنك التعايش معها أو تجنبها، وبالتالي لابد من العلاج وتلقي الدعم ممن حولك حتى يمكنك التخلص منها بسهولة، لأنها من الأنواع التي تسيطر على كل حياة المريض وتجعل حياته متمحورة فقط حول هذا المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.