فوبيا الفقدان

وسواس الامراض الخطيرة: الأعراض والعلاج

الخوف من المرض هو شعور طبيعي لدى الجميع، ولكن عندما يتحول هذا الخوف إلى وسواس الامراض الخطيرة يصعب السيطرة عليه على الرغم من أن الشخص قام بإجراء جميع الفحوصات اللازمة في هذه الحالة يسمى وسواس الامراض أو رهاب المرض، فما هو هذا الاضطراب وماهي أعراضه نتعرف عليه خلال ويكي فوبيا.

ما هو وسواس الامراض الخطيرة؟

وسواس المرض الخطير هو أحد أنواع اضطرابات القلق العام، حيث يعتقد الشخص أنه يعاني من أحد الأمراض الخطيرة على الرغم من أنه يتمتع بصحة جيدة للغاية ولا يعاني من أي أعراض واضحة لهذا المرض، وحتى لو أكد له أحد الأطباء أنه غير مريض وهذا ما أكدته التحاليل والفحوصات فلا يشعر بالإطمئنان أبدًا ويستمر في الشك والوسواس.

لا يؤثر وسواس الامراض الخطيرة على الأشخاص الأصحاء فقط، بل يعاني منه أيضًا الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة، حيث يعتقدون أن حالتهم أخطر مما هي عليه وأنهم مصابون بأمراض أكثر خطورة، لذلك فهو مرتبط أكثر بالصحة النفسية.

متى يظهر اضطراب وسواس المرض الخطير؟

لا يرتبط وسواس الأمراض الخطيرة بما إذا كان الشخص يعاني من أحد الأمراض الجسدية أم لا فالجميع معرض للإصابة به، وهو اضطراب نفسي قد لا يصيب الشخص إلا مرة واحدة أو عدة مرات فقد ويتلاشى بعدها، والبعض الأخر قد يستمر معه المرض طوال حياته إذا لم يتلقى العلاج.

ليس هناك عمر محدد للإصابة بوسواس المرض جميع الأعمار عرضة للإصابة، ولكن لا تظهر أعراضه بشكل واضح إلا بعد سن البلوغ، وأكثر المصابين به تتراوح أعمارهم بين ال 25 إلى سن الـ 35، هذا الاضطراب تتراوح شدته من شخص إلى آخر، ومن وقت إلى آخر عند نفس الشخص، ولكن من الصعب التخلص منه بشكل كامل.

وسواس الامراض الخطيرة
وسواس الامراض الخطيرة

أعراض وسواس الامراض الخطيرة

العرض الأساسي الذي يظهر على مريض وسواس الامراض الخطيرة هو الاعتقاد الدائم والتفكير المستمر في أنه مصاب بمرض خطير، ولكن هناك بعض الأعراض الأخرى التي تشمل ما يلي:

  • لا يفضل الخروج من المنزل والاختلاط بالناس والذهاب إلى التجمعات وذلك لأنه يخشى الإصابة بأحد الأمراض.
  • لديه وسواس دائم يدفعه للبحث على الإنترنت عن أعراض الأمراض.
  • يكثر التحدث عن المشاكل الصحية.
  • لديه دائماً حالة من التوتر والقلق بشد يؤثر على حياته اليومية، العملية والاجتماعية.
  • أي عرض جسدي ولو بسيط يتم تفسيره دائمًا على أنه مشكلة صحية خطيرة.
  • تجده يكثر زيارة الطبيب إذا ظهرت عليه أعراض جسدية بسيطة، أو لمجرد التأكد من صحته بشكل عام.
  • لديه معرفة ووعي كبير بأعراض بسيطة مثل الصداع، ألم البطن والمفاصل.

اقرأ أيضًا: فوبيا السرطان أخطر من المرض نفسه، فما أسبابها وطرق علاجها؟

أسباب وسواس المرض الخطير

سبب وسواس الامراض الخطيرة غير محدد حتى الآن، ولكن هناك بعض العوامل التي تساهم في زيادة فرص الإصابة والتي تشمل ما يلي:

  1. التاريخ العائلي لهذا المرض يزيد من فرص الإصابة، وخاصة إذا كان أقارب من الدرجة الأولى مثل الأبوين أو أحد الإخوة.
  2. الفهم الغير جيد أو الغير كامل للأعراض الجسدية وتفسيرها بطريقة غير صحيحة يساهم في تطور وسواس المرض الخطير.
  3. التجارب السيئة مع أحد الأمراض وخاصًة الأمراض الخطيرة، يجعل الشخص قلق بشكل مستمر للإصابة مرة أخرى.
  4. وجود أزمات صحية متكررة أو جائحة ووباء في المنطقة التي يسكن بها الشخص.
  5. مشاهدة أو قراءة أعراض أو معلومات عن أحد الأمراض وقد يكون يعاني بالفعل من أحد هذه الأعراض ولكنها لا تدل على المرض.
  6. الاكتئاب الحاد.
  7. اضطراب القلق العام.
  8. نوبات الهلع.
  9. الوسواس القهري.

اقرأ أيضًا: فوبيا الأمراض: كيف تتخلص من توهم المرض وتعيش طبيعي؟

مضاعفات وسواس الإصابة بالأمراض الخطيرة

يمكن أن يؤدي وسواس الامراض الخطيرة إلى العديد من المضاعفات الخطيرة التي تؤثر على الصحة النفسية والعقلية أيضًا:

  • حدوث اضطراب في العلاقات الاجتماعية والعلاقات بين الأهل والأصدقاء بسبب التوهم المستمر والقلق الشديد حول إمكانية الإصابة بالمرض.
  • يؤثر أيضًا على إنتاجية الشخص ويؤدي إلى تغيبه بشكل مستمر عن عمله بسبب قلقه المستمر والتوتر الذي يمر فيه.
  • الأزمات المالية لأنه كثير الزياره إلى الطبيب أو يقوم بإجراء العديد من الفحوصات بشكل متكرر.
  • وسواس المرض الخطير يزيد من فرص الإصابة بأحد الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، الرهاب الاجتماعي، اضطراب القلق العام.

ما الفرق بين وسواس المرض واضطراب توهم المرض؟

قد يعتقد العديد من الأشخاص أن وسواس الامراض الخطيرة واضطراب توهم المرض Hypochondriasis شيء واحد، والحقيقة أن هناك فرق بينهما:

وسواس المرض الخطير

هو اضطراب قلق شائع للغاية ويعتقد المريض أنه مصاب بمرض خطير يهدد حياته ولكنه لا يعاني من أي أعراض أو حتى لو كانت أعراض قليلة فقد لا تدل على الإصابة، على سبيل المثال إذا كان يعاني في وقت ما من سعال بسيط ناتج عن عدوى بسيطة فإن عقله يربط بين هذا السعال وسرطان الرئة.

وسواس توهم المرض

هذا الوسواس مرتبط بأن المريض يعاني فعلًا من أعراض خاصة بمرض بسيط أو غير مهدد للحياة، ولكنه دائمًا ما يربط بين هذه الأعراض والأمراض الخطيرة حتى عندما يؤكد له الطبيب عكس ذلك فهو لا يصدق هذا، وهذا المرض يعاني منه الكثير من الأشخاص الذين عانوا من أحد الأمراض الخطيرة في حياتهم، فهذا المرض لا يرتبط بموجود المرض من عدمه بل يعتمد على رد الفعل النفسي للمريض.

علاج وسواس المرض الخطير
علاج وسواس المرض الخطير

علاج وسواس الامراض الخطيرة بدون أدوية

ليست كل المخاوف من الأمراض تحتاج إلى علاج، ولكن درجات الوسواس المرضي تؤثر على حياة الشخص بشكل عام وقد تسبب له بعض الأمراض النفسية، ويعتمد علاج وسواس الامراض الخطيرة على ثلاث طرق أساسية والتي تشمل ما يلي:

العلاج المعرفي السلوكي

أحد طرق العلاج النفسي والذي أثبت فعالية في علاج الوسواس دون الحاجة إلى أدوية، حيث يعمل الطبيب على تغيير أفكار المريض السلبية وتدريبه على السيطرة عليها من خلال تغيير دفة تفكيره عندما يسيطر عليه شعور الخوف من المرض وأنه مصاب به.

على سبيل المثال إذا إنتاب المريض الوسواس القهري يحاول أن يحول تفكيره حول الإجابة عن سؤال هل هذا الخوف منطقي أم لا، ويستعرض الفحوصات التي أجراها والتي تؤكد أنه بصحة جيدة، كما يساعد العلاج السلوكي على السيطرة على الحاجة الملحة لزيارة الطبيب والقيام بالفحوصات.

العلاج بالتعرض

العلاج بالتعرض يجب أن يتم من قبل طبيب نفسي مختص يقوم في البداية بتدريب المريض على بعض تقنيات التحكم في النفس والسيطرة على التوتر أثناء الخوف، وبعد ذلك يساعده بشكل تدريجي على التقرب من الأشخاص المصابون بهذا المرض والتعامل معهم.

ولكن يجب أن يكون هذا في ظروف آمنة تمامًا، وأيضًا يمكن الاعتماد على مشاهدة وقراءة الأخبار المتعلقة بالمرض والمرضى إذا كان من الصعب التواصل مع المصابين أنفسهم.

اقرأ أيضًا: فوبيا المرض والخوف من الموت وكيف يمكن علاجها؟

علاج وسواس الأمراض الخطيرة بالأدوية

لا توجد حتى الآن أدوية مخصصة لعلاج وسواس الامراض الخطيرة، ولكن يتم استخدام أدوية القلق والمهدئات للسيطرة على أعراض التوتر والخوف، ومن هذه الأدوية:

  • مضادات القلق والاكتئاب للسيطرة على المضاعفات المتعلقة بوسواس الأمراض، وتحتاج إلى عدة أسابيع حتى تعطي نتيجة ملحوظة من التحسن.
  • حاصرات مستقبلات بيتا.
  • البنزوديازيبينات تستخدم كمهدئ في الحالات الشديدة ولا تستخدم لفترة طويلة لأنها قد تسبب الإدمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.